اختلاط الجنسين في كرة القدم للبراعم

لسنوات عديدة مضت لم تسمح العديد من الدول للشباب بلعب كرة القدم في فرق مختلطة من الجنسين وذلك لأسباب متعلقة بالثقافة السائدة، حيث كان يسمح للفتيات صغيرات السن فقط أن يلعبوا كرة القدم مع الفتيات الأخريات بغض النظر عن تباين الأعمار فيما بينهم . وفي مجال التعليم فقد أقرت العديد من الدول حاليا المدارس المختلطة التي لم يعد يتم فيها تصنيف الأطفال وفقاَ لنوع الجنس ولكن يتم تصنيفهم حسب أعمارهم أو المستوي التعليمي لهم.

إن المشاركة في الرياضة وكرة القدم بفرق مختلطة من الجنسين من قبل الشباب جاء قي أعقاب تقديم شكوى في هذا الصدد. ومن الجدير بالذكر، أن بعض الدول تسمح بالاشتراك في كرة القدم بفرق مختلطة من الجنسين حتى سن 12سنة ، في حين أن هناك دولاً أخرى لا تفرض أية قيود علي الإطلاق على تصنيف فرق كرة القدم المختلطة من الجنسين وهو الأمر الذي يفسر لماذا تعد كرة القدم متطورة جدا في تلك الدول . السماح للفتيان والفتيات باللعب سويا يساهم في المزيد من التفتّح للجنسين و يحسن القدرة علي التسامح و يعزز الاحترام المتبادل فيما بينهم. لعب الفتيات إلي جانب الفتيان يكسبهن صورة أكثر ايجابية عن أنفسهن و يزيد من ثقتهن بأنفسهن و يجعلهن أكثر وعيا بقدراتهن

ضمن الاشتراك في كرة القدم بفرق مختلطة من الجنسين علي جميع أشكال المنافسة التي يلعب فيها الفتيات والفتيان مع بعضهم البعض و ضد بعضهم البعض، بمعني أخر يمكن استخدام لفظ „كرة القدم المختلطة” للإشارة إلي آياً من الحالات الآتية:

  • فريق من الفتيان يلعب ضد فريق من الفتيات
  • فريق مختلط من )الفتيان و الفتيات( الذين يلعبون ضد فريق من الفتيان
  • فريق مختلط من )الفتيان و الفتيات( الذين يلعبون ضد فريق من الفتيات
  • فريق مختلط من) الفتيان و الفتيات (الذين يلعبون ضد فريق مختلط من)الفتيان و الفتيات(    

 

 

 

السماح بلعب كرة القدم بفرق مختلطة من الجنسين حني سن 12 سنة علي الأقل كلما كان ذلك ممكنا مع الأخذ في الاعتبار التكوين الاجتماعي للمجتمعات المختلفة و الفرص الثقافية و التعليمية المتاحة التي سوف تساهم بشكل كبير في
تطوير لعبة كرة القدم بشكل عام . 

109_06.jpg

Grassroots

Football for everyone