اللعب

يًق ّدم اللعب متعة كبيرة للأطفال؛ حيث أنه من خلال اللعب يمكن الأطفال أن يكونوا على طبيعتهم.

لقد أثبتت الدراسات أن أنشطة اللعب تعد وسيلة لتنمية مختلف جوانب السلوك البدني والعاطفي والذهني لا يتم استبعاد مفهوم المنافسة، ولكنه من الضروري أن تكون التشكيلات التنافسية المقدمة ملائمة للسمات السلوكية الأطفال. 

يتمثل النهج في تقديم مواقف بسيطة وأساسية والتي يتمكن الأطفال من التعامل معها وتتناسب مع الدوافع الموجودة لديهم. 

إن نهج كرة القدم للبراعم يمكن تلخيصها وفقاً لما يلي: 

  • قبل كل شيء، إنها مباراة مقدمة في شكل لعبة.
  • المباراة مبسطة ومتماشية مع خصائص الشخصية للأطفال.
  • تقدم كرة القدم للبراعم المفهومين الاثنين الأساسيين لكرة القدم، ألا وهما

    التعاون والمنافسة. 

  • تمثل كرة القدم للبراعم وسيلة ممتازة للتدريب البدني والحركي والحركي النفسي والذهني والاجتماعي.  

 

 

 

bc4c8226_06.jpg

معدل التكرار وطول المدة الزمنية للوحدة التدريبية

يعتمد تكرار الوحدات التدريبية على عمر الأطفال ومستوى خبراتهم. ومن الممكن للجمعيات المدرسية أن تقوم بتنظيم برنامجا يتكون من فترة أو فترتين تدريبيتين في الأسبوع، بينما بالنوادي الرياضية يمكن برمجة ثلاثة وحدات تدريبية أسبوعية
كحد أقصى بالنسبة للأطفال تحت سن 12 سنة.

يمكن تقصير المدة الزمنية للوحدة التدريبية نتيجة لظروف جوية سيئة (حرارة، برودة، أمطار، رياح، إلى آخره). لذلك، فإنه يتعين على المدرب المربي القيام بإعداد الوحدة التدريبية بما يتلاءم مع عمر الأطفال والمستوى الفني بالإضافة إلى مراعاة ظروف الطقس. 

Grassroots

Football for everyone